الأحد، 2 مارس، 2014

التَجَرُّد


إنَّ الحيادَ يتطلبُ قدرةً فائقةً على التَّجَرُّد...
أن تتَّجَرُّد تماماً ( وقت الحكم أو اتخاذ القرار ) من كل ما يمكن أن يؤثر على حيادية حُكمك دون الاضطرار إلى أن تفقد أو تتنازل عن أي شيء... معتقداتك، انتماءاتك، ثقافتك، الأفكار المسبقة.....

الثلاثاء، 25 فبراير، 2014

من إبداعات يوسف

يوسف محمد نبيل

" دمٌ يسيل في جسدي, والدمُ من معجزات الله ".

" الحمدُ لله أنِّي أرى, والرؤيةُ من معجزات الله ".

السبت، 18 يناير، 2014

آهٍ يا وطن


آآآهٍ يا وطن .. 
قد أثرتَ فيَّ الشجن
آآآهٍ يا وطن .. 
كم عانى عبر الزمن
آآآهٍ يا وطن .. 
قد تَمَلَّكَهُ الوَسَن

الخميس، 2 يناير، 2014

حكايةُ الأندلس


ذات يوم ..
اجتمعنا على كلمة الله .. فصرنا أعظمَ قوةٍ على وجه الأرض ..
وعندما أخلصنا له , وعشنا لمراده ..

الجمعة، 27 ديسمبر، 2013

صفحةٌ جديدة


اليوم أكملتُ ثلاثَ سنواتٍ فى رحلة التدوين ..

البدايةُ كانت مع ميلاد مدونتى الحبيبة " التدوين والإعلام " ثم تبعتها - بفضل الله - مدوناتى الأخرى " التغيير الحضارى " و " طريق التسويق " وأخيراً أحدث مدوناتى " حوليات النبيل " ..

اليوم أقلبُ صفحةً جديدةً ناصعة البياض من كتاب التدوين ..

الأحد، 22 ديسمبر، 2013

الإسلام = حرية الاعتقاد


فى السبعينيات من القرن الماضى .. حصل على المركز الثانى على دفعته فى كلية الهندسة , ولكن لم يتم تعيينه مُعيداً بالكلية رغم أن الجامعة التى تخرجَ منها كانت بحاجةٍ إلى عددٍ من المُعيدين فى تخصصه !

مرت السنوات وتم تعيينه مُعيداً بجامعةٍ أخرى ..


كان يتنقل أسبوعياً ذهاباً و إياباً بين مدينته - حيث مسكنه وعائلته - وبين المدينة التى عُيِّنَ بها , وترقى بها حتى وصل بها إلى درجة الأستاذية.


ذات يوم بينما هو فى القطار .. فإذا بجواره أستاذه ورئيس القسم الذى تخرج منه بكلية الهندسة .. تعانقا .. تبادلا الحديث عن ذكريات الدراسة والتدريس .. عرف الأستاذ أن تليمذه صار أستاذاً بجامعةٍ أخرى فقال له :

" لقد كنت تستحق بالفعل أن تكون معيداً عندنا بالجامعة , وربما يكون بك بعض الغضب منى , أو أنك تساءلت بينك وبين نفسك لما لم أخترك معيداً بالكلية رغم أنى كنت محتاجاً إليك و أرغب فى تعيينك حقاً ! .. 
أعتقد أنه الوقت المناسب كى أخبرك بالسبب ...

الثلاثاء، 10 ديسمبر، 2013

الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

التغييرُ الثابت


إنما هى سُننُ الله فى كونه وحكمته التى اقتضت صراعاً بين الخير وحَمَلتِه من الصالحين والمصلحين وبين الشرِّ وحَمَلتِه من الفاسدين والمفسدين ..
صراعاً بدأ منذ خَلْقِ أبينا آدم ولن ينتهى إلا عندما يأذنِ اللهُ بانتهاء عُمر الامتحان الذى وُجِدنا جميعاً لتأديته .. الامتحان الذى لا يمكنُ لأحدٍ أن يتخلف عنه أو أن يطلب تأجيله.

الجمعة، 29 نوفمبر، 2013

أبداً .. لن نكون قرودا

وُضِعَ أربعةُ قرودٍ فى غرفةٍ بمنتصفها عمودٌ طويلٌ يتدلى منه حفنةٌ من الموز ..
تسلق العمودَ قردٌ جائعٌ ليأكل , وبمجردِ اقترابه من الموز فإذا بكميةٍ من الماء البارد تسقطُ عليه , فنزل عن العمود وهو يئن , وتخلى عن محاولة الحصول على طعامه.

قام كل قردٍ منهم بعدة محاولات , وفى كل مرةٍ كان يبتل بالماء البارد ..

ظَلُّوا كذلك إلى أن استسلموا جميعاً وكفُّوا عن المحاولة.